Voice of Preaching the Gospel

vopg

خصّص الروح القدس إنجيل يوحنا لإعلان لاهوت الرب يسوع المسيح والحديث عن المسيح كابن الله.

يحدثنا تقليد قديم نفيس عثر عليه سنة 270م أنه في أواخر القرن الأول، وبعد النهضة العارمة لانتشار المسيحية، بدأت تظهر بعض البدع في الكنيسة، وكان أبرزها ثلاثًا:
1- الطعن في لاهوت الرب يسوع.
2- الطعن في ناسوت المسيح بالقول إن جسده لم يكن جسدًا حقيقيًا.
3- بعض تلاميذ المعمدان المرتدين، قالوا إن المعمدان كان هو المسيا، وهو النور الحقيقي الذي جاء إلى العالم.
يقول التقليد الذي عُثر عليه إن الكنيسة اجتمعت وعلى رأسها أندراوس الرسول، وطلبوا إلى يوحنا الحبيب – التلميذ الذي كان يسوع يحبه، والذي رافق المسيح ورأى مجده على جبل التجلي – طلبوا إليه أن يكتب سفرًا يدحض فيه هذه البدع. فأجاب الرسول يوحنا أنه حاشا أن نأتي بعمل دون استشارة الروح القدس. وطلب منهم الانصراف إلى الصوم والصلاة، وبعد ذلك يجتمعون لتدارس ما يشير به الروح القدس.
وعندما اجتمعوا بعد الصوم والصلاة، دخل التلميذ المبارك رافعًا يده قائلًا: "الذي كان من البدء." وهي العبارة التي استهل بها رسالته الأولى. "اَلَّذِي كَانَ مِنَ الْبَدْءِ، الَّذِي سَمِعْنَاهُ، الَّذِي رَأَيْنَاهُ بِعُيُونِنَا، الَّذِي شَاهَدْنَاهُ، وَلَمَسَتْهُ أَيْدِينَا، مِنْ جِهَةِ كَلِمَةِ الْحَيَاةِ."
وكتب يوحنا مسوقًا بالروح القدس بشارته. وأعلن الروح القدس في الأصحاح الأول منها وصفًا صريحًا للبدع الثلاث. لذلك نجد في العدد الأول إعلانًا للاهوت المسيح: "فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ." ليدين بذلك من ينكرون لاهوته.
وفي عدد 14 نجد إعلانًا لتجسده: "وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ..." ليؤكد أن المسيح عندما تجسد أخذ جسدًا حقيقيًا وصار إنسانًا كاملاً. ويكشف زيف القائلين إن جسده كان هلاميًا، أي غير حقيقي.
كذلك فإنه يرد على بدعة تلاميذ يوحنا المرتدين بقوله عن يوحنا في عدد 8: "لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور." ثم يضيف أن يوحنا المعمدان "اعترف ولم ينكر، وأقرّ: "إني لست أنا المسيح." (ع 20)
لقد هوجم إنجيل يوحنا من العصريين على أنه إنجيل محدث كتب في القرن الرابع. لكن الحفريات أثبتت زيف هذا الادعاء. فقد عثر في جنوبي أسيوط على نسخة من إنجيل يوحنا يرجع تاريخها إلى عام 125م. فإذا أخذنا بعين الاعتبار أن إنجيل يوحنا كُتب حوالي عام 95م. نستنتج أن الفرق بين الأصل والنسخة ثلاثون عامًا فقط. وهو في علم الآثار لا يعتبر زمنًا.

المجموعة: نيسان (إبريل) 2017

logo

دورة مجانية للدروس بالمراسلة

فرصة نادرة تمكنك من دراسة حياة السيد المسيح، ودراسة حياة ورسائل بولس الرسول. عندما تنتهي من هاتين الدراستين تكون قد أكملت دراسة معظم أسفار العهد الجديد. تتألف كل سلسلة من ثلاثين درسًا. تُمنح في نهاية كل منها شهادة خاصة. للمباشرة

صوت الكرازة بالإنجيل

Voice of Preaching the Gospel
PO Box 15013
Colorado Springs, CO 80935
Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Fax & Tel: (719) 574-6075

عدد الزوار حاليا

156 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

إحصاءات

عدد الزيارات
3228101